مهرجان كان السينمائي تجربة فريدة من نوعها!

الوسوم
image description

أسباب إعجابي بالمهرجان كثيرة، لكن سألخص لكم أبرز 5 أسباب جعلت المهرجان تجربة لن أنساها!

دائمًا ما يقولون عن مهرجان كان السينمائي أنه الأفضل في العالم، وأنه المكان الأمثل لعشاق السينما. بعد أن زرت المهرجان منذ أيام، تأكدت لديّ هذه المقولة، وبدأت في التخطيط لرحلتي القادمة للمهرجان العام القادم!

أسباب إعجابي بالمهرجان كثيرة، لكن سألخص لكم أبرز 5 أسباب جعلت المهرجان تجربة لن أنساها!

1. الأفلام
أفلام المهرجان طبعًا أهم ما يميّز المهرجان ويجذب انتباه آلاف الحضور – الغريب أن حضور المهرجان كانوا ينتظرون في صفوف الانتظار لأكثر من ساعتين حتى يفوزوا بمقعد لمشاهدة الفيلم – وهو ما علّمني أهمية الصبر والانتظار! شاهدت 12 فيلمًا وأكثر من لفت انتباهي هي أفلام Foxcatcher وHow To Train Your Dragon 2 وTwo Days One Night وMommy والفيلم الفائز بالسعفة الذهبية Winter Sleep.

2. ركن الأفلام القصيرة
أعجبني جدًا هذا القسم في المهرجان – أتاح المهرجان مكتبة رقمية لمشاهدة الأفلام القصيرة لكن الأهم أنه اهتم بمساعدة صنّاع الأفلام على التعرّف على المنتجين وحضور ورش عمل سينمائية لتطوير رؤيتهم السينمائية.

3. النشرات اليومية
خصصت الهوليوود ريبورتر وفاراتي وسكرين دايلي نشرات يومية ومجانية تشمل لقاءات حصرية وتقييم لأبرز أفلام المهرجان، وتواجد فريق توزيع على شاطيء الريفييرا يوميًا.

4. سوق المهرجان
سوق المهرجان من أهم الأسباب التي تجعله منصة عالمية لبيع وعرض الأفلام- شاهدت بنفسي كمّ الأجنحة العالمية التي شملها المهرجان بما فيها المؤسسات السينمائية العربية. وقد شهد المهرجان إتمام أكبر صفقة لبيع فيلم في تاريخ المهرجان وهو فيلم "قصة حياتك" للنجمة العالمية إيمي آدامز.

5. إعادات الأفلام
بما أني مدمن أفلام، فلم أتمكن من مشاهدة جميع الأفلام – لكن المهرجان وفر لي فرصة ذهبية لمشاهدة الأفلام اتي فاتتني – ففي الايام الأربعة الأخيرة خصص المهرجان عروض إضافية للأفلام التي عُرضت على مدار الأسبوعين، وهو ما أتاح لي مشاهدة 4 أفلام كانت قد فاتتني!